الصفحة الرئيسية
من نحن
كافة المشاريع
نبذة عن تركيا
الخدمات القانونية
اتصل بنا

نبذة عن تركيا

تركيا

  العديد من الناس، خصوصاً خارج أوروبا، ليسوا معتادين على تركيا. وحتى الآن تعتبر تركيا موازية لتاريخ أمريكا وتمتلك بعض الأحداث الخاصة بها. في هذا القسم، سنلقي نظرة على مكانة تركيا، والمعيشة بتركيا والخصائص المناخية والعديد من الحقائق والمعلومات المهمة عن تركيا.

  حيث تتميز تركيا بموقع جغرافي متميز في قلب العالم يجعلها تقاطعاً بين عدة قارات و بحار كبيرة، فهي تتوسط قارة أوروبا و أسيا و افريقيا إضافة إلى إطلالها على البحر الأبيض المتوسط و البحر الأسود و بحر إيجه و بحر مرمرة. هذا الموقع المتميز جعل منها عقدة مواصلات و نقطة ارتباط بين حضارات الشرق و الغرب، و قد كانت مركزاً للعديد من الحضارات و الامبراطوريات العريقة في التاريخ مما جعلها من أهم البلدان الاستراتيجية في العالم من حيث موقعها الجيوبوليتيكي.

العيش في تركيا

  يحيط بتركيا من الشرق كل من جورجيا و أرمينيا و ايران، أما من الغرب بلغاريا و من الجنوب سوريا و العراق. تمتد تركيا على مساحات واسعة ( 783562.38 كم2 ) يقع 3% منها في الطرف الأوربي و يسمى هذا القسم ب ( تراكيا ) و التي يقع فيها جزء من مدينة اسطنبول. أما القسم الأكبر فيقع في الطرف الأسيوي و الذي يسمى بالأناضول، و يضم مدنا كبرى مثل ( أنقرة العاصمة - إزمير - أضنا - بورصا - غازي عنتاب ). و يفصل بين القسمين الأسيوي و الأوربي كل من مضيق البوسفور و الدردنيل و بحر مرمرة. كما أن وقوعها ضمن خط المناخ المعتدل و امتدادها على عدة أقاليم يجعل من الممكن الاستمتاع بأجواء الفصول الأربعة في وقت واحد.

  تركيا دولة جمهورية ديمقراطية ذات نظام برلماني، للإعلام فيها دور كبير في نشر الحقائق و بشكل حر و قانوني عبر نصوص سنها القانون يسمح بحرية الرأي و التعبير. تسارعت في السنوات العشر الماضية و تيرة التطور و الاصلاحات، حيث شهدت تركيا تحولا جذريا في كل مرافق الحياة، من نقل و خدمات و بناء و المعاملات الحكومية السلسة نوعا ما. و بفضل هذا التطور بدأت تجذب إليها المزيد من الناس من أنحاء العالم بقصد السياحة أو الدراسة أو العلاج. و لوحظ في السنوات الماضية تزايد عدد الوافدين إلى تركيا بقصد العيش و العمل، و ذلك بسبب جو الاستقرار و التنوع الثقافي و جمال الطبيعة التي جعلت من تركيا مكانا مميزا للعيش فيه. معظم القاطنين الجدد يأتون من بلدان الاتحاد الأوربي و أمريكا و بعض البلدان العربية.

الإستثمار العقاري في تركيا

  تعتبر تركيا واحدة من أسرع الدول تطوراً إقتصادياً في العالم. فإذا كنت أحد المستثمرين، فيجب عليك أن لا تضيع فرصة أن تكون جزء من هذا الإقتصاد الضخم وهذه الدولة الممتدة بين القارات. بالإضافة لإقتصاد تركيا الممتد، هناك الملايين من السياح الذين يزورون تركيا من أجل السياحة سنوياً، بالإضافة إلى الظروف المناسبة للإستثمار والتي تعتبر بيئة صديقة ومتاحة للجميع في تركيا مما يجعلها محط أنظار الجميع من سياح ومستثمرين.

السكن في تركيا:

  تقدم تركيا بدائل غير محدودة بالنسبة للسكن، فبإمكانك العيش في الريف أو القرى السياحية و الاستمتاع بالحياة الريفية المستقرة و الهادئة و الطبيعة الخلابة. أو السكن في المدن الكبرى و الاستمتاع بمتعة الحياة العصرية. و بمقدور أي شخص قادم من دولة أخرى شراء العقارات أو استئجارها بدون أي قيود. و معظم المشاريع و عمليات التطوير القائمة في قطاع الاسكان في تركيا تعتمد على توفير كافة مستلزمات الحياة العصرية في المسكن، من مواقف سيارات و ملاعب و مساحات خضراء و مجمعات للتسوق مسابح و غيرها من وسائل الراحة.

المواصلات:

  خيارات النقل في المدن وخاصة الكبرى واسعة و متعددة، فهي مجهزة بشبكات واسعة من السكك الحديدية كالمتروا و الترام، إضافة لحافلات البلدية المتواجدة في كل مكان و حافلات النقل الخاص و سيارات التكسي التي يمكن تمييزها من لونها الأصفر. و هناك العديد من مكاتب السفر التي توفر رحلات بين المدن التركية مهما كانت بعيدة مستفيدة بذلك من شبكة الطرق الحديثة التي تتوافر في البلاد. و في المدن الساحلية كاسطنبول و بورصة و إزمير يمكن التنقل بالعبارات البحرية التي تعد خيارا عمليا للمسافرين و تغطي مسافات بعيدة.

 

  يوجد في تركيا أكثر من 50 مطار معظمها في المدن الكبيرة، تقدم خدمة نقل جوي محلي و عالمي عالي الجودة. تعتبر الخطوط الجوية التركية الرائدة الأولى في النقل الجوي في البلاد إضافة للعديد من شركات القطاع الخاص.

الطعام و الشراب:

  المطبخ التركي من المطابخ المشهود لها عالميا و يتميز بأطباقه الغنية و الدسمة كالكباب و الاسكندر و المقبلات المتنوعة و غيرها. و يمكن التلذذ بأشهى المأكولات التركية في المطاعم المنتشرة بكثرة في معظم المدن، بدءاً من مطاعم الوجبات السريعة و مطاعم الخدمة الذاتية وصولا إلى المطاعم الفخمة و التي تستمر في تقديم الخدمة لأوقات متأخرة. و تتميز كل مدينة من المدن التركية بأطباق خاصة بها تتقنها أكثر من غيرها و تشتهر بها. و لا ننسى نكهة القهوة التركية التي دخلت أوربا للمرة الأولى في القرن السادس عشر و خاصة إن تم تناولها مع الملبن التركي.

الدراسة في تركيا:

  خضع نظام التعليم في تركيا لإصلاحات جذرية في العقد الماضي، حيث أصبح عدد سنوات التعليم الإلزامي 8 سنوات و تم زيادة عدد المدارس الحكومية و تحسين جودة التعليم فيها. و توجد في تركيا العديد من المدارس الخاصة و مدارس الأجانب و المدارس التي تقدم خدمات التعليم بلغات مثل الانكليزية و الألمانية و الفرنسية و العربية و غيرها.

  أما بالنسبة للتعليم العالي فتقدم تركيا فرص للطلاب الأجانب للدراسة و اكتساب الخبرات و ذلك من جامعات مشهود لها على مستوى العالم. و توجد أكثر من 170 جامعة بين حكومي و خاص في تركيا و تم مؤخرا تصنيف 6 منها من بين أفضل 500 جامعة على مستوى العالم. معظم الجامعات مزودة بوسائل التدريس الحديثة و المتطورة و السكن الطلابي متوفر و بأسعار مقبولة . و تعد الدراسة في تركيا أقل تكلفة بالنسبة للدراسة في البلدان الأوربية و الولايات المتحدة الأمريكية من ناحية الدفعات و المعيشة.

البنوك و المصارف:

  أصبحت تركيا مركزاً مالياً هاما تعمل فيها العديد من البنوك المحلية و الدولية التي تقدم خدمات عالية الجودة لعملائها. وتتسم البنوك التركية بنظام مرن آمن يعتمد على التكنولوجيا بشكل كبير في خدماته. و قد أصبح النظام المصرفي في تركيا مثالا يحتذى به أمام النظام المصرفي العالمي فيما يتعلق بالتشغيل و تقديم التمويل لجميع أنواع المشروعات. و من البنوك العالمية التي تعمل في تركيا( Fortis وHSBC )، و توجد بنوك لها فروع في أوربا مثل( AKBank وGaranti Bank ) و بنوك إسلامية مثل البنك الكويتي التركي( Küveyt Türk ) و بنك البركة( Albaraka Türk ).

الخدمات الصحية في تركيا:

  شهد هذا القطاع تطورا ملحوظا و خاصة من خلال الاهتمام و الدعم المتواصل من قبل الحكومة التركية، حيث بات توجد العديد من المستشفيات عالية المستوى في تركيا منها الحكومية و الخاصة تقدم خدمات صحية عالية الجودة و وفق المعايير الدولية. وأصبحت تركيا وجهة مختارة للمسافرين القادمين للعلاج من البلدان الأوروبية مثل روسيا، أوكرانيا، ألمانيا، إنجلترا، هولندا، رومانيا، بلغاريا وغيرها، بالإضافة إلى بلدان الشرق الأوسط والدول العربية . و معظم المشافي تضم في كوادرها أطباء يتحدثون لغات مختلفة أو توفر خدمة الترجمة و الرعاية خلال فترة العلاج من كوادر متخصصة بهذا المجال.

السياحة و الترفيه في تركيا:

  لا حدود لخيارات الأنشطة الثقافية و الترفيهية المتوفرة في تركيا و خاصة في المدن الكبرى، حيث يمكنك حضور الحفلات الموسيقية و الأوبرا أو دور السينما و العديد من الأنشطة الثقافية و المهرجانات المحلية التي يتم تنظيمها بشكل مستمر. كما يمكنك زيارة مدن أخرى و ممارسة هواياتك في التزلج على الثلج في المناطق الجبلية، أو الذهاب للبحر في المناطق الساحلية المعتدلة و الاستمتاع بالسباحة. و إن كنت من الذين يهتمون بالأثار التاريخية يمكنك زيارة العديد من المتاحف و المواقع الأثرية المتناثرة على الأراضي التركية.

  تركيا عبارة عن لوحة فنية متقنة فيها مزيج من الألوان التي ليست من الضروري أن تكون متناسقة، لكن بمجرد رؤيتك لهذه اللوحة تشعر بإرتياح غريب. بلد تشعر للوهلة الأولى بأنك كنت على معرفة بها. هنا لن تشعر بالغربة، سيرافقك شعور بأنك لم تغادر الحي الذي كنت تعيش فيه بعد، و تلاحظ سهولة في التواصل مع الناس رغم فارق اللغة الذي بينك و بينهم. ترى فيها تمازجاً بين الأبنية و الطبيعة الخلابة و بين ما هو قديم يفوح منه عبق التاريخ و بين ما هو حديث و متقن الصنع. إنها تركيا بلد متعدد الألوان و كل لون فيها يضفي عليها جمالاً من نوع آخر.

خدمات الزبائن

نحن كشركة بي دي ري نقوم بتقديم مجموعة من الخدمات المتكاملة لزبائننا، تبدأ من لحظة إتصالكم بنا وحتى انتهاء عملية تسجيل عقاركم. ونقوم بتقديم العديد من الخدمات تتضمن: استقبالكم بالمطار وتوفير خدمة النقل المجانية من المطار وحجز الفندق ومن ثم عرض المشاريع التي تناسبكم والقيام بالرحلات الميدانية إلى المشاريع كما نقدم خدمات ما بعد الشراء. وذلك كله من خلال الخدمات الإحترافية التي يقدمها فريق عملنا، بالإضافة لتقديم النصائح اللازمة قبل عملية الشراء ونساعد المشتري على شراء العقار المناسب لهم. كما نقدم خدمة استجار العقار، وخدمات إعادة البيع والتأجير وجميع الخدمات القانونية المرافقة لعملية البيع.

  • خدمة الحجز بالفندق
  • خدمات عرض المشاريع
  • خدمات الجولات الميدانية للمشاريع
  • خدمات الإستقبال في المطار